أخبار العالمعاجل

ملك البحرين يستقبل الأمين العام لبدء الإستعداد لعقد القمة العربية المقبلة

كتب: أيمن وصفى

استقبل ملك البحرين “حمد بن عيسى آل خليفة” الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط” والوفد المرافق له ظهر اليوم 25 الجاري، وحضر المقابلة الشيخ سلمان بن حمد الخليفة ولي عهد البحرين، كما حضره عبد اللطيف الزياني وزير خارجية البحرين، وعدد من كبار المسئولين بالمملكة.

وفي تصرحيات صحفية أدلى بها ابو الغيط عقب اللقاء، أكد بأن “المقابلة تطلق إشارة البدء لعملية الإعداد المشتركة بين الأمانة العامة، ومملكة البحرين للقمة العربية العادية المقبلة، والتي تقرر أن تُعقد بالبحرين في ١٦ مايو المقبل”.

وقال أبو الغيط: “تشرفت وسعدت بمقابلة الملك، وبالذات الإطلاع علي توجهاته فيما يتعلق بإستضافة البحرين للقمة العربية لأول مرة في تاريخها..”.

وأضاف الأمين العام: “أثق تمامًا في قدرة البحرين على استضافة قمة ناجحة من كل الوجوه.. وقد تم الإتفاق علي تكثيف العمل بشكل مشترك بين حكومة البحرين والأمانة العامة في الفترة المقبلة؛ من أجل الإسراع بالإنتهاء من كل الترتيبات المطلوبة لخروج القمة بالشكل المرغوب موضوعيًا ولوجيستيًا”.

كما أوضح ابو الغيط أن “المقابلة مع الملك كانت ثرية، وشهدت حواراً مطولاً حول مجمل الأوضاع العربية، خاصة الحرب الإسرائيلية على غزة وتأثيراتها الإقليمية”.

وقال أبو الغيط: “استمعت بإهتمام لرؤية الملك لمُجريات الأوضاع في المنطقة، ورؤية البحرين للقمة العربية التي تُعقد في مايو المُقبل، في مرحلة بالغة الحساسية إقليمياً ودولياً”.

وأوضح جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام بأن الامين العام التقي خلال زيارته إلى البحرين مع كل من وزير الخارجية ووزير الداخلية الذي يرأس لجنة الإعداد الوطنية للقمة العربية، مشيرًا إلى تكليف الأمين العام للأمانة العامة بالعمل جنباً إلى جنب مع البحرين، لضمان نجاح أعمال القمة، وأن تُقدم اسهاماً حقيقياً في تهيئة الوضع العربي لمواجهة التحديات القائمة، وعلى رأسها الحرب الوحشية التي تشنها إسرائيل على غزة، وما تمخض عنها من كارثة إنسانية مروعة للفلسطينيين، فضلاً عن التوترات المُتصاعدة في الإقليم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى