عاجلمال و أعمال

تحضيرات مكثفة ليوم الأعمال والثقافة المصري البوركيني المزمع عقده في 12 نوفمبر

كتب: أيمن وصفى

استقبل الدكتور يسري الشرقاوي، رئيس الجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، إديسا جيسو، القائمة بأعمال السفيرة في مصر، والملحق التجاري والملحق العسكري لسفارة بوركينا فاسو. تم خلال هذا اللقاء التنسيق لاستقبال وفد كبير يشمل وزارة المالية ووزارة الثقافة والفنون والسياحة ووزارة التنمية الصناعية والتجارة والحرف والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والتجار والصُناع والمستوردين والمُصدرين من بوركينا فاسو.

يأتي هذا اللقاء والتنسيق في إطار استعدادات مهمة لتنظيم “يوم الأعمال والثقافة المصري البوركيني”، والذي سيقام يوم 12 نوفمبر 2023 بفندق تريومف التجمع في القاهرة. تعكس هذه المبادرة جهودًا مشتركة بين جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة وسفارة جمهورية بوركينا فاسو، بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي وتعميق العلاقات الثنائية بين مصر وبوركينا فاسو.

وتأتي هذه الفعالية في إطار معرض التجارة التجارية البينية الأفريقية IATF، الذي يعتبر منصة حيوية لتعزيز التبادل التجاري والاستثمار بين الدول الأفريقية.

تعد بوركينا فاسو دولة ذات تاريخ غني وتراث ثقافي متنوع وغنية بالموارد في عديد من المجالات مثل الزراعة والتصنيع واستيراد اللحوم والتعدين، وبناءًا على ذلك يتيح هذا الحدث الفرص المتميزة لرجال الأعمال والمستثمرين في كلا البلدين لبناء شراكات استراتيجية واستكشاف فرص جديدة للتعاون.

وشهدت علاقات مصر مع بوركينا فاسو على مر السنين تعاونًا في مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الاقتصاد والثقافة والتعليم، وتهدف هذه العلاقات إلى تعزيز التبادل التجاري والاستثمار وتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين.
وقد تشاركان البلدان في مجموعة من المبادرات الإقليمية والقارية مثل مشروعات البنك الإفريقي للتنمية واتحاد الكوميسا (سوق الكومنولث الأفريقي والمنطقة الاقتصادية) والتي تعزز التعاون الاقتصادي والتنمية في إفريقيا.

من المهم أن يستمر تطوير العلاقات بين مصر وبوركينا فاسو من خلال تبادل الخبرات وتوسيع نطاق التعاون في مجموعة متنوعة من القطاعات، تعكس هذه العلاقات التزام البلدين بتعزيز السلام والتنمية في إفريقيا وتعزيز التعاون الإقليمي والقاري.

وقد صرح الدكتور يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، قائلًا: “نحن ممتنون وسعداء لاستقبال السيدة إديسا جيسو ووفدها الكريم من بوركينا فاسو في مصر، هذا اللقاء يعكس التزامنا القوي بتعزيز العلاقات بين بلدينا وتعزيز التعاون الثنائي في مجموعة متنوعة من المجالات. من خلال تنظيم “*يوم الأعمال والثقافة المصري البوركيني*”، نتطلع إلى تعزيز فرص الاستثمار وتعزيز التبادل التجاري بين مصر وبوركينا فاسو.

وأضاف الدكتور الشرقاوي: هذا الحدث سيكون مناسبة فريدة لتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي وتعزيز العلاقات الثقافية بين بلدينا، بوركينا فاسو تعتبر واحدة من الدول الواعدة في إفريقيا، ونرى في تعاوننا القادم إمكانيات هائلة لتعزيز التجارة والاستثمار في مجموعة متنوعة من القطاعات.

وفيما يتعلق بمعرض التجارة التجارية البينية الأفريقية IATF، قال الدكتور الشرقاوي: “نحن متحمسون أيضًا للاستفادة من الفرص المتاحة في معرض IATF، الذي يعد منبرًا مثاليًا لبناء شراكات جديدة وتوسيع دائرة العلاقات التجارية. نأمل أن يكون هذا اليوم حافلاً بالمحادثات البناءة والتواصل الثقافي، ونطمح إلى تحقيق نجاح كبير وإضافة قيمة حقيقية لعلاقات مصر وبوركينا فاسو. سنعمل جنبًا إلى جنب من أجل تحقيق هذه الأهداف وتعزيز التعاون البناء بين بلدينا.

وقد صرحت السيدة إديسا جيسو، القائمة بأعمال السفير في مصر، قائلة: ممتنة جدًا لفرصة تنظيم ‘يوم الأعمال والثقافة المصري البوركيني’ في القاهرة يوم 12 نوفمبر 2023. هذا الحدث يمثل منصة رائعة لتعزيز التفاهم الثقافي وتوطيد العلاقات الاقتصادية بين بوركينا فاسو ومصر.

نتطلع إلى التعاون مع جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة والجهات المعنية لجعل هذا الحدث ناجحًا ومثمرًا. سيكون هذا اليوم مناسبة مثالية للمشاركين لاستكشاف فرص الاستثمار والتجارة بين بوركينا فاسو ومصر، والتعرف على إمكانيات التعاون في مجموعة متنوعة من القطاعات.

نحن متحمسون لتوطيد العلاقات الثنائية بين بوركينا فاسو ومصر والمساهمة في تعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي بين شعوب بلدينا. هذا الحدث سيكون فرصة لنعزز التبادل والتفاهم بين شعوبنا ونبني جسورًا قوية من أجل مستقبل أفضل.

وسيشمل حدث يوم الأعمال والثقافة المصري البوركيني”المقرر عقده يوم 12 نوفمبر 2023 في فندق تريومف بالتجمع، وذلك على هامش معرض التجارة التجارية البينية الأفريقية IATF. يشكل هذا الحدث مناسبة استثنائية لتعزيز التعاون الثقافي والاقتصادي بين مصر وبوركينا فاسو. وانشطة مختلفة من خلال فقرات متنوعة تتضمن التبادل الثقافي مثل مباراة كرة القدم بين رجال الأعمال من مصر وبوركينا فاسو، وعرض الأزياء التقليدي الفريد من بوركينا فاسو، سيكون الحدث فرصة لبناء جسور تفاهم قوية وتوطيد العلاقات بين الثقافات المصرية والبوركينية.

بالإضافة إلى ذلك، يتيح هذا الحدث الاستثنائي لرجال الأعمال والمستثمرين فرصة استكشاف إمكانيات التعاون والتجارة بين البلدين في مجموعة متنوعة من القطاعات، مستغلين الإمكانيات الكبيرة المتاحة في بوركينا فاسو في مجالات مثل الزراعة وتصنيع اللحوم والتعدين.

وجدير بالذكر أيضًا أن خطوط مصر للطيران قد بدأت رحلات مباشرة من القاهرة إلى واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، اعتبارًا من 1 سبتمبر، مما يجعلها جسرًا مباشرًا بين البلدين ويسهم في تعزيز الاتصالات والروابط بينهما.

يعكس هذا اللقاء والفعاليات المختلفة المخططة في “يوم الأعمال والثقافة المصري البوركيني” التزام كل من مصر وبوركينا فاسو بتعزيز التعاون الثنائي وتعميق العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين. يمثل هذا الحدث فرصة مهمة لرجال الأعمال والمستثمرين لاستكشاف إمكانيات جديدة وبناء شراكات استراتيجية، مما سيساهم في تعزيز التبادل التجاري وتعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر وبوركينا فاسو.

نطمح إلى أن يكون هذا الحدث مثمرًا ومثاليًا لتوسيع آفاق التعاون وتعزيز الفهم المتبادل بين الثقافات المصرية والبوركينية. وبفضل رحلات مصر للطيران المباشرة، سيتم تعزيز الاتصالات والتواصل بين البلدين، مما يعزز العلاقات ويسهم في تحقيق أهداف التعاون الإقليمي والقاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى